كعب علاج الألم

كيفية_علاج_آلام_كعب_القدم

القدم

تعّد القدم بأنها الأساس المهم في انتصاب الجسم وقوامه؛ حيث إّن جسم الشخص بكافة أوزانه وحركاته وأنشطته، يعتمد اعتمادًا
أساسيًا وبشكل كبير على القدم، والتي بدورها تعتبر ركيزة عليه، كما وهو الآلة المحّركة لجميع أجزائه، لذا فإّن حدوث أي خلل فيه أو
مشكلة ما، بالتالي سوف يتضرر الجسم بأكمله.
تعتبر آلام أسفل القدم (الكعب) من أكثر وأشهر مشاكل القدم على مستوى العالم؛ حيث تشير بعض الدراسات إلى أن هناك زيادة في
نسبة الأشخاص المصابين به كل عام، وهو عبارة عن حدوث التهاب في الرباط الأخمصي (Plantar fasciitis
بقاعدتها، وبالتالي يستطيع تحّمل ضغط كبير يساوي ضعفي وزن الجسم، لذا ينبغي علاجه بشكل فوري، حتى لا تتطّور حالة الشخص
وتتشّكل لديه نتوءات عظمية في الكعب .

أسباب التهاب كعب القدم

اللعب لفترات طويلة ودون أخذ فترات راحة كافية، بالإضافة إلى كثرة الأنشطة التي يمارسها الشخص، والتي بدورها تتطلب المشي
والحركة الدائمة.
زيادة الوزن والبدانة؛ بحيث لا تستطيع القدم تحمله.
قّلة المرونة في مجموعة عضلات الساق الخلفية.
زيادة تسطح القدم.
وجود ضعف في الهيكل العظمي المثبت لقوس القدم الطبيعي.
استعمال الأحذية غير المريحة، بالإضافة إلى ارتداء الكعب العالي، وبالتالي حدوث ضرر في القدم مع وجود بعض المشاكل في
الظهر.
الاضطرابات البيوميكانيكية: التي تظهر من خلال المشي غير الطبيعي.
اضطرابات المفاصل مع وجود التهاب في العمود الفقري.

أعراض التهاب كعب القدم

يشكو المريض بشكٍل رئيسي من وجود الآلام التي تتزايد مع تطور المرض لديه، وقد يشعر بتحسن ومن ثم يعود الألم مّرة أخرى، يكون
المرض في بدايته حادًا، ولكن مع تطور الحالة يصبح مزمنًا للغاية.

كيفية علاج ألام كعب القدم

يحتاج مريض الأخمص الرباطي إلى الراحة التامة، وذلك حتى يخف الضغط على منطقة الكعب.
تقليل الأنشطة والحركة.
تخفيف الوزن: وهي تعتبر من أهم العوامل الرئيسية المساعدة في حل هذة المشكلة، وعلى المدى البعيد، وبالتالي التقليل من
فرصة تكرار هذا الإلتهاب في القدم مرة أخرى.
ينبغي استخدام بعض الأجهزة التقويمية التي تتوفر بأنواع عديدة، وهي عن طريق إضافتها الحذاء، حتى تعمل على زيادة قوس
القدم، وخصوصًا للأشخاص الذين يعانون من وجود تسطح (تفلطح) في أقدامهم.
ممارسة تمارين إطالة أو شد عضلات الساق الخلفية؛ بحيث تعتبر من أشهر وأفضل الوسائل في تخفيف تلك الآلام ومعالجتها، وذلك
مع استخدامها بشكل مستمر، وبطريقة صحيحة أيضًا.
استخدام الثلج من خلال وضعه داخل فوطة قطنية، ووضعه على منطقة الكعب، ولمّدة لا تزيد عن ربع ساعة، من أجل تخفيف
الالتهاب